همسة في أذن حواء | نصائح هامة

همسة في أذن حواء | نصائح هامة

ليست الأنوثة أن ترخمي صوتك عند الحزن و تتمايلين بجسدك عندما ترين شخصا أعجبكي.. و ليس بطلاء أظافرك و وجهك بعشرات الألوان القزحية و لبس مزيح من الألوان و الأشكال التي قد لا تحلو لك أحيانا فقط ﻷنها تجدب الإنتباه!!

بكل بساطة يا سيدتي أنوثتك لا تحتاج هذا المهرجان لتظهر، إبقي كما أنت عادية، بسيطة، مرتبة دائما، مرحة كنت أو حزينة، لا تتصنعي، كوني إنسانة طبيعية كما خلقت ستجدين نفسك حينها غارقة في أنوثتك، اضحكي بهدوء حين يتطلب الأمر ذلك و بقوة حين تنتابك الرغبة بذلك، إمشي بكياسة لا تبطئي و لا تسرعي اقفزي.. اركضي.. فحياتك هي ليس من الممكن أن تبقي حبيسة حركات معدودة خوفا على أنوثتك!! تكلمي بعفوية، و في المواقف الجادة استعيري بعض الرجولة من أبيك كوني قوية مثله إلبسي ردائه في كل مرة قابلك موقف يستدعي القوة و لا تجعلي أنوثتك نقطة ضعفك كي لا تكرهيها يوما ..

لا عيب في أن تهتمي بنفسك.. بشكلك فهي طبيعة الأنثى لكن احرصي دائما أن تتركي علامات استفهام (…) تأنقي.. تجملي لكن حاولي دائما ان تبقي أنت أغلى مما ترتدينه، لا تجعلي من نفسك معرضا متنقلا متاحا للجميع لجذب المعجبين .. فالحيوانات فقط من تجذب بعضها علنا في الطبيعة أثناء موسم التزاوج!!
كوني علبة مقفلة أو بالأحرى صندوقا أسودا لا يسمع و لا يرى من خلاله، لا داعي لتبرير أنوثتك لشخص ما، و لاداعي من الدفاع عن موقف يحدد كنه شخصيتك، أنت لست بحاجة لذلك ﻷنه و بكل بساطة لا يهمك ما يقال بقدر ما يهمك ما تعتقدينه أنت.

العالم مليء بالدمى المتحركة فحاولي أن أن تكوني الأصل الذي لم تلطخه الأيدي بعد.

 

شاركونا بتعليقاتكم